من رضي برزق الله لم يحزن على ما فاته. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ )      من زهد في الدنيا استهان بالمصيبات، ومن ارتقب الموت سارع إلى الخيرات. ( نهج البلاغة ٤: ٨ )      من نظر في عيب نفسه اشتغل عن عيب غيره. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ )        لا تكن عبد غيرك وقد جعلك الله حرّاً. ( نهج البلاغة ٣: ٥١)      لا ورع كالوقوف عند الشبهة. ( نهج البلاغة ٤: ٢٧)      
المكتبة