من أصلح أمر آخرته أصلح الله له أمر دنياه. ( نهج البلاغة ٤: ٢٠)      من نظر في عيب نفسه اشتغل عن عيب غيره. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ )      من دخل مداخل السوء اتّهم. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ )        الإعجاب ضد الصواب وآفة الألباب. ( نهج البلاغة ٣: ٤٦)      إذا بخل الغني بمعروفه باع الفقير آخرته بدنياه. ( نهج البلاغة ٤: ٨٨ )     
المكتبة