من دخل مداخل السوء اتّهم. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ )      ليس شيء أدعى إلى تغيير نعمة الله وتعجيل نقمته من إقامة على ظلم. ( نهج البلاغة ٣: ٨٥)      أوضع العلم ما وقف على اللسان، وأرفعه ما ظهر في الجوارح والأركان. ( نهج البلاغة ٤: ٢٠)        أحسن كما تحب أن يُحسن إليك. ( نهج البلاغة ٣: ٤٥)      الراضي بفعل قوم كالداخل فيه معهم. ( نهج البلاغة ٤: ٤٠)      
المكتبة