الثناء بأكثر من الاستحقاق ملق. ( نهج البلاغة ٤: ٩١)      لا يستحين أحدٌ إذا لم يعلم الشيء أن يتعلمه. ( نهج البلاغة ٤: ١٨)      ما أكثر العبر وأقل الاعتبار. ( نهج البلاغة ٤: ٧٢)      كن سمحاً ولا تكن مبذراً، وكن مقدراً ولا تكن مقتراً. ( نهج البلاغة ٤: ١٠)      ليس شيء أدعى إلى تغيير نعمة الله وتعجيل نقمته من إقامة على ظلم. ( نهج البلاغة ٣: ٨٥)      
المكتبة > الفقه > فقه استدلالي > تحريرات في الفقه - الطهارة الصفحة

تحريرات في الفقه
كتاب الطهارة
تأليف العلامة المحقق آية الله المجاهد الشهيد السعيد السيد مصطفى الخميني
(قدس سره)
الجزء الثاني
مؤسسة تنظيم ونشر آثار الإمام الخميني (قدس سره)
بمناسبة الذكرى السنوية العشرين لشهادة العلامة المجاهد آية الله السيد مصطفى الخميني (قدس سره)
المبحث السابع في ماء الحمام
والكلام في المقام يتم في مواقف:
تحريرات في الفقه
الموقف الاول في المراد من ماء الحمام
الموقف الثاني: فيما كان المتعارف من بناء الحمامات في القديم
الموقف الثالث: في نقل الاقوال في المسألة
الموقف الرابع: فيما ورد عن العترة الطاهرة في المسألة
الطائفة الاولى: ما تدل على أن ماء الحمام بمنزلة الجاري،
بحث دلالي للطائفة الاولى
ماء الحمام هو تمام الموضوع للحكم بالمطهرية والاعتصام
أجنبية حديث تقوي السافل بالعالي وغيره
الطائفة الثانية ما دلت على أن ماء الحمام، معتصم
الطائفة الثالثة ما يظهر منها أن ماء الحمام من المياه
الموقف الخامس: في علاج المعارضة بين أخبار الكر مفهوما وروايات
الموقف السادس: هل يختص ماء الحمام بالتقوي بالمادة
الموقف السابع: هل أن ماء الحمام مطهر عام أو خاص؟
مسألة: في كيفية تطهير ما في الحياض ونحوها
بحث حول عدم اشتراط كرية مجموع ما في الحياض والمادة
الامر الاول في تعريف البئر
الامر الثاني: حول أقوال العلماء قديما وحديثا في حكم البئر
ذهاب العامة إلى نجاسة البئر
مختار فقهائنا في حكم البئر
الامر الثالث: في تحقيق حكم البئر
توهم دلالة موثقة عمار على اعتبار كرية البئر وجوابه
كفاية صحيحة ابن بزيع على اعتصام البئر مطلقا
المآثير المستدل بها على النجاسة
الاشكال على معتبرة ابن يعفور وجوابه
الطائفة الثانية: المآثير الواردة في فصل البئر عن البالوعة
روايات الفصل إرشاد إلى أمر تكويني لا تشريعي
الطائفة الثالثة: المآثير الامرة بنزح البئر كله
الطائفة الرابعة: الروايات الكثيرة الامرة بالنزح
إبطال التمسك بالطائفة الثالثة والرابعة على النجاسة
عدم استحباب نزح البئر حتى في صورة التغير
تذييل: في أن تعارض الطائفتين تعارض الحجة مع اللاحجة
وجه لالتزام الاصحاب قديما بالنجاسة واعراضهم عن أخبار الطهارة
وجوه الجمع العرفي بين أخبار النجاسة والطهارة
تنبيه: حول التفصيل بين قلة ماء البئر وكثرته
التمسك برواية الثوري على التفصيل السابق وإبطاله
عدم إرادة التحديد الشرعي من الدلاء المذكورة في الاخبار
تنبيه: في استحباب كون ماء الوضوء أو الشرب طيبا
مسألة: في كيفية تطهير ماء البئر عند تغيره
دلالة أخبار النزح على كفاية زوال التغير
رجوع التعليل في صحيحة ابن بزيع إلى الصدر
مسألة: في الشك في صدق البئر
فصل في طهارة المستعمل ومطهريته حسب القواعد
حكم المستعمل في الحدث
حكم المستعمل في الخبث
فصل في طهارة المستعمل في الوضوء الرافع دون مطهريته
فصل في حكم المستعمل في الغسل الندبي والوضوء التجديدي
فصل في طهارة المستعمل في رفع الحدث الاكبر
الاستدلال على نجاسة المستعمل في رفع الحدث الاكبر
فصل في مطهرية المستعمل في الحدث الاكبر
حول الاقوال في المقام
مقتضى الصناعة ومفاد الاخبار في المطهرية من الحدث
عدم دلالة الطائفة الاولى على الجواز
الطائفة الثانية: الروايات المستدل بها على مطهرية الماء المستعمل في
الطائفة الثالثة: وهي التي تدل على ترخيص ذلك
فصل في المستعمل في رفع الخبث
حول الاقوال في غسالة الخبث
مفاد الادلة الشرعية في غسالة الخبث
الوجه الاول: ارتكاز العرف
بعض النصوص الاخر المستدل بها على طهارة الغسالة
الوجه الثاني: ما أفاده الوالد المحقق مد ظله –
الوجه الثالث: التمسك بالاطلاق الاحوالي في أخبار الكر
الوجه الرابع: النصوص المستدل بها عليها
تذنيب: في أدلة اخرى على طهارة الغسالة
التمسك ببعض أخبار الاستنجاء على طهارة الغسالة
الوجه الخامس: دعوى الاجماع والاتفاق
تنبيه: في تقديم أخبار طهارة الغسالة على غيرها عند التعارض
فصل في ماء الاستنجاء
محتملات حكم ماء الاستنجاء
مفاد المآثير الواردة في ماء الاستنجاء
توهم اختصاص الاستنجاء بغسل موضع الغائط وجوابه
عدم شمول معتبر الهاشمي لصورة وجود أجزاء الغائط في الماء
تذييل: في أن العفو عن ماء الاستنجاء خاص لا عام
توهم عموم رواية الكاهلي والجواب عنه
تنبيه: حول مسلك الشيخ الاعظم في نجاسة الماء دون تنجيسه
مناقشة ما أفاده الشيخ الاعظم قدس سره
بحث: هل يجوز رفع الحدث والخبث بماء الاستنجاء بناء على
فصل هل يجوز رفع الحدث والخبث بالغسالة بناء على طهارتها؟
فصل في شروط طهارة ماء الاستنجاء
فمنها: عدم تغيره بالنجاسة
ومنها: ما أفاده الشهيد رحمه الله في الذكرى
ومنها: عدم وصول نجاسة إليه من خارج
ومنها: عدم التعدي الفاحش على وجه لا يصدق معه
ومنها: أن لا يخرج مع البول والغائط نجاسة اخرى مثل
ومنها: أن لا يكون فيه أجزاء من الغائط
ومنها: عدم خروج شئ متنجس معه
ومنها: سبق الماء على اليد
ومنها: قصد الاستنجاء
ومنها: عدم الاعراض عن القصد المزبور
ومنها: أن يكون المخرج طبيعيا بالذات أو بالعرض
ومنها: كون الماء واردا على المحل والمخرج
فصل في حكم ماء الاستنجاء من البول
بعض الشواهد من المآثير على استعمال الاستنجاء في
فصل في حكم ملاقي الغسالة
مقتضى الاصل العملي في المقام
التمسك بالنبوي لنفي تعدد الغسل وجوابه
دعوى وضوح حكم الغسالة بين المعاصرين للائمة عليهم السلام
الجواب عن مستندي الدعوى السابقة
إثبات نجاسة ملاقي الغسالة وكفاية المرة
فصل هل يجوز استعمال الماء المشتبهة نجاسته؟
الاعتراض على التمسك بقاعدة الطهارة واستصحابها في المقام
تصحيح التمسك بالاستصحاب لاحراز طهارة ما تعلم حالته السابقة
الاستشكال فيما لم تعلم حالته السابقة وجوابه
التمسك بالنبوي لاثبات طهارة المياه في الشبهات الموضوعية
فصل في حكم الشبهتين المحصورة وغيرها
جريان الاصول الترخيصية في أطراف العلم الاجمالي
الروايات الظاهرة في عدم تنجيز العلم الاجمالي
تنجيز العلم الاجمالي موجب للهرج والمرج في الاسواق والتجارات
تنبيه: في الموارد الخاصة التي يجب فيها الاحتياط
فصل في ملاقي الشبهة المحصورة
تحديد محل النزاع
لزوم الاجتناب عن ملاقي الشبهة المحصورة
دعوى سقوط الاصول والتفكيك بين طهارة الملاقي وحليته
إيقاظ: في معنى تنجيز التكليف
قيام السيرة على عدم الاعتناء بملاقيات الاطراف
فصل في تعين التيمم عند انحصار الماء في مشتبهين
الاولى: حول إطلاق الرواية الواردة في المقام
الثانية: في بعض صور الماءين المشتبهين وأحكامها
حكم صورة ما لو كان أحد الماءين كثيرا
توهم عدم وجوب الاهراق ودفعه
الثالثة: في أجوبة استصحاب نجاسة بعض الاعضاء غير المعين
توجيه المحقق الهمداني لكون التيمم موافقا للقاعدة
الرابعة: في جواز التطهير بهما لرفع الخبث وكيفيته
مختار السيد بحر العلوم وصاحب الجواهر قدس سرهما
إشكال على جريان قاعدة الطهارة في المقام
فصل في حكم الاناء الباقي بعد إراقة أحد الانائين المشتبهين
وجه عدم وجوب الاجتناب عن الباقي
ذنابة: في أن مجرد الاراقة لا تسقط العلم
فصل في حكم ما لو توضأ من أحد الانائين ثم
توهم أن الاذكرية علة لجريان قاعدة الفراغ
الوجه في عدم صحة الوضوء في المقام
تفصيل بين بقاء الماء المتوضأ به وعدمه
تذنيب: فيما لو علم إجمالا بالوضوء من أحدهما ثم علم
مسألة: في حكم الشك في أن الوضوء كان من الطاهر
تمهيد
حكم اشتباه المضاف في محصور
حكم اشتباه المضاف في غير محصور
حكم وجود الحالة السابقة لاشتباه المطلق في الكثير المضاف
تذنيب: هل يحتاج إلى الاصول المرخصة في الشبهة غير المحصورة؟
فصل صور الشك في الاضافة والاطلاق وأحكامها
حكم تيقن واجدية الماء في السابق
حكم ما إذا لم تكن حالة سابقة مثلا
فرع في حكم دوران المائع بين الاضافة والاطلاق
تمهيد
المسألة الاولى: في حكم التصرف لماء مع الشك في رضا
المسألة الثانية: في حكم التصرف بالماء مع الشك في مملوكيته
المسألة الثالثة: في حكم الماء المردد بين كونه مال نفسه
تذنيب: وفيه عودة إلى حكم المسألتين: الاولى والثانية
الفرع الاول: في تردد الماء بين الاضافة والغصب
إيقاظ: في حكم الوضوء بالماء المردد
الفرع الثاني: في تردد المائع بين النجاسة والغصب
الجهة الاولى: في شربه
الجهة الثانية: في التوضي به
الجهة الثالثة: في بيان حكم سائر التصرفات وأنه هل هو
الجهة الرابعة: في حكم ملاقي المردد بين الغصب والنجاسة
الجهة الخامسة: هل يكتفي بالتطهير به أم لا؟
الفرع الثالث: في حكم ضمان المردد عند التصرف
المبحث الثالث عشر في الاسآر
شواهد على سقوط بحث الاسآر
إيقاظ: في عدم دلالة رواية الوشاء على خلاف ما أبدعناه
تنبيه: في المراد من كراهة سؤر الحائض وشمولها للمتهم
مقدمة
الثانية: في حقيقة الطهارة والنجاسة الشرعيتين
الثالثة: هل النجاسة من الامور المشككة؟
الرابعة: الثمرات المترتبة على اختلاف المسالك في الطهارة والنجاسة
المقام الاول في عدد النجاسات
الاول: البول
المسألة الاولى: في نجاسة بول ما لا يؤكل لحمه من
المسألة الثانية: طهارة بول ما لا يؤكل إن لم يكن
المسألة الثالثة: في طهارة بول ما يؤكل لحمه
المسألة الرابعة: في نجاسة أبوال الطيور المحرمة
فذلكة الكلام في المقام
المسألة الخامسة: في حكم بول الصبي
المسألة السادسة: في حكم بول الخفاش
المسألة السابعة: في حكم بول الخطاف
المسألة الثامنة: في حكم بول الحيوان المحرم بالعارض
تذنيب: حول رواية النميري الدالة على نجاسة الجلال
الثاني: الخرء من كل حيوان نجس العين
الروايات العامة الدالة على نجاسة مطلق الخرء
بعض الروايات الخاصة الدالة على نجاسة الخرء
فروع
الفرع الاول: حول نجاسة البول والغائط في الباطن
تنبيه
الفرع الثاني: في حكم ملاقاة الاخبثين في الباطن
الفرع الثالث: بيان مقتضى الاصول العملية عند الشك في حلية
الفرع الرابع: بيان مقتضى الاصل العملي عند الشك في أنه
تذنيب: في حكم الرجيع المردد
إيقاظ: حول ثبوت النفس السائلة للحية والتمساح
الثالث: المني
المسألة الاولى: في حكم مني الادمي
المسألة الثانية: في حكم مني ما لا يؤكل لحمه وله
المسألة الثالثة: في حكم مني ما يؤكل لحمه مما له
المسألة الرابعة: في حكم مني ما ليست له نفس سائلة
إيقاظ: حول حكم مني الصبي غير البالغ
بحث وتفصيل: اشتراط الخروج من المخرج الطبيعية وبالنحو المتعارف
المسألة الخامسة: في حكم البول والغائط والمني الصناعية
المسألة السادسة: في حكم المني وهو في الباطن قضية
تذنيب: في حكم المذي والوذي والودي
الرابع: الميتة
الجهة الاولى: في حكم ميتة مأكول اللحم
الجهة الثانية: في حكم ميتة ما لا نفس سائلة له
الجهة الثالثة: في حكم ميتة حيوان البحر
الجهة الرابعة: في بيان المراد من الميتة
الجهة الخامسة: في الاجزاء المبانة من الميتة
تذنيب
الجهة السادسة: في حكم الاجزاء التي لا تحلها الحياة
المرحلة الاولى
المرحلة الثانية
فروع
الفرع الاول: في حكم الصوف
الفرع الثاني: في حكم الشعر
الفرع الثالث: في حكم الوبر
الفرع الرابع: في حكم العظم
الفرع الخامس: في حكم القرن والمنقار والظفر والمخلب والريش والظلف
الفرع السادس: في حكم البيض المأخوذ من الميتة
أحدها: في طهارة البيضة واقعا مع قطع النظر عن كونها
ثانيها: في تبعية البيضة لما اخذت منه في النجاسة
ثالثها: في بيان شبهة على طهارة بيضة الميتة
بقي شئ: في الاستدلال على الطهارة بقوله عليه السلام
رابعها: حول اشتراط طهارة البيضة بالاكتساء بالقشر مثلا
خامسها: في وجوب غسل البيضة
سادسها: في وجه اشتراط طهارة البيض بكونه من مأكول اللحم
الفرع السابع: في حكم الانفحة
المراد من الانفحة وأنها المظروف
في طهارة الانفحة
تذنيب: حول قضية الصناعة عند الشك في مفهوم الانفحة
بقي بحث في مقتضى الصناعة عند الشك في مفهوم الانفحة
تنبيه: حول حكم الانفحة الجامدة والسائلة
مسألة: في حكم إنفحة ما لا يؤكل لحمه
الفرع الثامن: في حكم اللبن في ضرع الميتة
بيان مقتضى القواعد في لبن الجارية
مقتضى المآثير الواردة في لبن الميتة