خالطوا الناس مخالطة إن متم بكوا عليكم وإن عشتم حنّوا إليكم. ( نهج البلاغة ٤: ٣)      من رضي عن نفسه كثر الساخطون عليه. ( نهج البلاغة ٤: ٣)        الحرفة مع العفة خير من الغنى مع الفجور. ( نهج البلاغة ٣: ٥٢)        ليس جزاء من سرك أن تسوءه. ( نهج البلاغة ٣: ٥٤)        بادر الفرصة قبل أن تكون غصّة. ( نهج البلاغة ٣: ٥٣)      
المكتبة > الفقه > فقه استدلالي > العروة الوثقى الصفحة

العروة الوثقى
الفقيه الاعظم آية الله الكبرى السيد محمد كاظم الطباطبائى اليزدى قدس سره
الجزء الخامس