من رضي عن نفسه كثر الساخطون عليه. ( نهج البلاغة ٤: ٣)      من استبد برأيه هلك، ومن شاور الرجال شاركها في عقولها. ( نهج البلاغة ٤: ٤١)      من نظر في عيوب الناس فأنكرها ثم رضيها لنفسه فذاك الأحمق بعينه. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ )     لا ورع كالوقوف عند الشبهة. ( نهج البلاغة ٤: ٢٧)      إحذر أن يراك الله عند معصيته ويفقدك عند طاعته فتكون من الخاسرين. ( نهج البلاغة ٤: ٩٢)     
المكتبة > الفقه > فقه استدلالي > الدر المختار شرح تنوير الابصار الصفحة

رد المختار على الدر المختار
في فقه مذهب للامام أبي حنيفة النعمان لسيدي محمد علاء الدين أفندى نجل المؤلف طبعة جديدة منقحة مصححة إشراف مكتبة البحوث والدراسات
الجزء الثامن
دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع