من رضي عن نفسه كثر الساخطون عليه. ( نهج البلاغة ٤: ٣)      آلة الرياسة سعة الصدر. ( نهج البلاغة ٤: ٤٢)      إياك والعجلة بالأمور قبل أوانها أو التسقط فيها عند إمكانها. ( نهج البلاغة ٣: ١٠٩)       الجئ نفسك في الأمور كلّها إلى الهك فإنّك تلجئها إلى كهف حريز ومانع عزيز. ( نهج البلاغة ٣: ٣٩)       إذا تم العقل نقص الكلام. ( نهج البلاغة ٤: ١٥)      
المكتبة > القرآن > تفسير القرآن > الجامع لاحكام القرآن الصفحة

الجامع لاحكام القرآن
لابي عبد الله محمد بن أحمد الانصاري القرطبي
الجزء الاول
أعاد طبعه دار احياء التراث العربي بيروت - لبنان ١٤٠٥ ه‍ - ١٩٨٥ م