ليس جزاء من سرك أن تسوءه. ( نهج البلاغة ٣: ٥٤)        لا تحملن على ظهرك فوق طاقتك فيكون ثقل ذلك وبالاً عليك. ( نهج البلاغة ٣: ٤٦)      الغيبة جهد العاجز. ( نهج البلاغة ٤: ١٠٦)        إسع في كدحك ولا تكن خازناً لغيرك. ( نهج البلاغة ٣: ٤٦)        أحسن كما تحب أن يُحسن إليك. ( نهج البلاغة ٣: ٤٥)      
المكتبة > القرآن > علوم القرآن > فتح القدير الصفحة

فتح القدير
الجامع بين فني الرواية والدراية من علم التفسير
تأليف محمد بن علي بن محمد الشوكاني
وفاته بصنعاء ١٢٥ هـ
الجزء الرابع
عالم الكتب