من تذكر بعد السفر استعد. ( نهج البلاغة ٤: ٦٨)       كفى بالقناعة ملكاً وبحسن الخلق نعيماً/ نهج البلاغة ٤: ٥١.      الغيبة جهد العاجز. ( نهج البلاغة ٤: ١٠٦)        أمسك عن طريق إذا خفت ضلالته، فإن الكف عند حيرة الضلال خير من ركوب الأهوال. ( نهج البلاغة ٣: ٣٩)        اليسير من الله سبحانه أعظم وأكرم من الكثير من خلقه وإن كان كلٌّ منه. ( نهج البلاغة ٣: ٥١)      
المكتبة > الحديث > مباحث عامة > مصباح المتهجد الصفحة

مصباح المتهجد