من أكثر من ذكر الموت رضي من الدنيا باليسير. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ ـ ٨٢ )      عاتب أخاك بالإحسان إليه، واردد شره بالإنعام عليه. ( نهج البلاغة ٤: ٤١)      إفعلوا الخير ولا تحقروا منه شيئاً، فإن صغيره كبير وقليله كثير. ( نهج البلاغة ٤: ٩٩)        أمسك عن طريق إذا خفت ضلالته، فإن الكف عند حيرة الضلال خير من ركوب الأهوال. ( نهج البلاغة ٣: ٣٩)        لا خير في علم لا ينفع. ( نهج البلاغة ٣: ٤٠)      
المكتبة > العقائد > الإمامة > الإمام جعفر الصادق عليه السلام الصفحة

الإمام جعفر الصادق «عليه السلام»
الجزء الثاني
تأليف
العلامة الجليل الشيخ محمد الحسين المظفر