من أمن الزمان خانه، ومن أعظمه أهانه. ( نهج البلاغة ٣: ٥٦)        خض الغمرات للحق حيث كان. ( نهج البلاغة ٣: ٣٩)        أخلص في المسألة لربّك فإن بيده العطاء والحرمان. ( نهج البلاغة ٣: ٣٩)      إذا أضرت النوافل بالفرائض فارفضوها. ( نهج البلاغة ٤: ٦٨)      من دخل مداخل السوء اتّهم. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ )      
المكتبة > العقائد > بحوث عامة > أنوار الغيب الصفحة

أنوار الغيب