من كتم سره كانت الخيرة بيده. ( نهج البلاغة ٤: ٤١)        ربما كان الدواء داءّ والداء دواء. ( نهج البلاغة ٣: ٥٢)      الصبر من الإيمان كالرأس من الجسد. ( نهج البلاغة ٤: ١٨)        الجئ نفسك في الأمور كلّها إلى الهك فإنّك تلجئها إلى كهف حريز ومانع عزيز. ( نهج البلاغة ٣: ٣٩)        لا تظلِم كما لا تحب أن تُظلَمَ. ( نهج البلاغة ٣: ٤٥)      
المكتبة > الحديث > متون الأحاديث > المؤمن الصفحة

كتاب المُؤْمِنُ
لِلشَّيْخ الثِّقَةِ الجَليْلِ الحُسَيْنِ بْنِ سَعيْدِ الكُوفِيّ الأَهْوَازِيّ مِنْ أصْحَابِ الأَئِمّةِ
أَبيِ الْحَسَنِ الرِّضَا ، أَبيِ جَعْفَرِ الْجَوَادِ ، أَبيِ الْحَسَنِ الْهَادِي / المتوفي بقم
عَلَيْهِمُ السَّلامُ
تحقيق ونشر: مدرسة الإمام المهدي (ع) قم / الطبعة الأولى
١٤١٤هـ