خاطر من استغنى برأيه. ( نهج البلاغة ٤: ٤٨)        أمسك عن طريق إذا خفت ضلالته، فإن الكف عند حيرة الضلال خير من ركوب الأهوال. ( نهج البلاغة ٣: ٣٩)        أخلص في المسألة لربّك فإن بيده العطاء والحرمان. ( نهج البلاغة ٣: ٣٩)      من أمن الزمان خانه، ومن أعظمه أهانه. ( نهج البلاغة ٣: ٥٦)      القناعة مال لا ينفد. ( نهج البلاغة ٤: ١٤)      
المكتبة > الحديث > متون الأحاديث > الجامع الصحيح الصفحة

الجامع الصحيح

الجزء السادس
للامام ابى الحسين مسلم بن الحجاج ابن مسلم القشيرى النيسابورى
إتفق العلماء على ان اصح الكتب بعد القرآن الكريم، الصحيحان البخاري ومسلم، وتلقتهما الامة بالقبول.
ثم ان مسلم رتب كتابه على ابواب فهو مبوب في الحقيقة ولكن لم يذكر تراجم الابواب لئلا يزداد بها حجم الكتاب واثبتها على حواشيه.