عاتب أخاك بالإحسان إليه، واردد شره بالإنعام عليه. ( نهج البلاغة ٤: ٤١)      من رضي عن نفسه كثر الساخطون عليه. ( نهج البلاغة ٤: ٣)      الطمع رق مؤبد. ( نهج البلاغة ٤: ٤٢)        أحبب لغيرك ما تحب لنفسك، واكره له ما تكره لها. ( نهج البلاغة ٣: ٤٥)         عوّد نفسك التصبُّر على المكروه ونعم الخلق التصبّر. ( نهج البلاغة ٣: ٣٩)      
المكتبة > الحديث > متون الأحاديث > الجامع الصحيح الصفحة

الجامع الصحيح

الجزء السابع
للامام ابي الحسين مسلم بن الحجاج بن مسلم القشيري النيسابوري
اتفق العلماء على ان اصح الكتب بعد القرآن الكريم، الصحيحان البخارى ومسلم، وتلقتهما الامة بالقبول..ثم ان مسلم رتب كتابه على ابواب فهو مبوب في الحقيقة ولكن لم يذكر تراجم الابواب لئلا يزداد بها حجم الكتاب واثبتها على حواشيه.