من كتم سره كانت الخيرة بيده. ( نهج البلاغة ٤: ٤١)      من أطال الأمل أساء العمل. ( نهج البلاغة ٤: ١٠)      صدر العاقل صندوق سره. ( نهج البلاغة ٤: ٣)        ليس جزاء من سرك أن تسوءه. ( نهج البلاغة ٣: ٥٤)      لا يَصدق إيمان عبد حتى يكون بما في يد الله أوثق منه بما في يده. ( نهج البلاغة ٤: ٧٤)      
المكتبة > الحديث > متون الأحاديث > بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار الصفحة
بسم الله الرحمن الرحيم

بحارالانوار الجامعة لدرر أخبار الائمة الاطهار
تأليف العلم العلامة الحجة فخر الامة المولى الشيخ محمد باقر المجلسي " قدس الله سره "
الجزء الثالث والعشرون
الحمد لله الذي أوضح لنا مناهج الهدى بمفاتيح الكلم ، ومصابيح الظلم سيد الورى محمد الذي بشر به الانبياء جميع الامم ، وأهل بيته الاطهرين الذين هم معادن الكرم ، وسادة العرب والعجم ، وببقائهم تم نظام العالم ، صلوات الله عليه وعليهم ما نهار أضاء وليل أظلم .
اما بعد : فهذا هو المجلد السابع من كتاب بحار الانوار مما الفه الخاطئ القاصر العاثر محمد بن محمد تقي المدعو بباقر ، أوتيا كتابهما يمينا في اليوم الآخر وهو مشتمل على جمل أحوال الائمة الكرام عليهم الصلاة والسلام ودلائل إمامتهم وفضائلهم ومناقبهم وغرائب أحوالهم .

١ (باب) (الاضطرار إلى الحجة وان الارض لا تخلو من
حجة)
الايات : الرعد " ١٣ " : إنما أنت منذر ولكل قوم هاد " ٨ " .
القصص " ٢٨ " : ولقد وصلنا لهم القول لعلهم يتذكرون " ٥١ " .
تفسير : قال الطبرسي رحمة الله عليه في قوله تعالى : " إنما أنت منذر ولكل قوم هاد " فيه أقوال : أحدها أن معناه إنما أنت منذر ، أي مخوف ، وهاد لكل قوم ، وليس إليك إنزال الآيات ، فانت مبتدأ ، ومنذر خبره ، وهاد عطف على منذر ، وفصل بين الواو والمعطوف بالظرف .
والثاني : أن المنذر محمد ، والهادي هو الله .
باب الاضطرار إلى الحجة وان الارض لا تخلو من
بحارالانوار الجامعة لدرر أخبار الائمة الاطهار
باب آخر في اتصال الوصية وذكر الاوصياء من لدن
باب ان الامامة لا تكون الا بالنص ، ويجب
باب وجوب معرفة الامام ، وانه لا يعذر الناس
باب ان من أنكر واحدا منهم فقد أنكر الجميع
باب ان الناس لا يهتدون الا بهم ، وانهم
باب فضائل أهل البيت عليهم السلام والنص عليهم جملة
أبواب الايات النازلة فيهم
باب ان آل يس آل محمد صلى الله عليه
باب انهم عليهم السلام الذكر ، وأهل الذكر وأنهم
باب انهم عليهم السلام أهل علم القرآن والذين اوتوه
باب انهم عليهم السلام آيات الله وبيناته وكتابه
باب ان من اصطفاه الله من عباده وأورثه كتابه
باب ان مودتهم أجر الرسالة ، وسائر ما نزل
باب آخر في تأويل قوله تعالى : واذا الموؤدة
باب تأويل الوالدين والولد والارحام وذوى القربى بهم عليهم
باب ان الامانة في القرآن الامامة
باب وجوب طاعتهم ، وأنها المعنى بالملك العظيم ،
باب انهم أنوار الله ، وتأويل آيات النور فيهم
باب رفعة بيوتهم المقدسة في حياتهم وبعد وفاتهم عليهم
باب عرض الاعمال عليهم عليهم السلام وأنهم الشهداء على
باب تأويل المؤمنين والايمان والمسلمين والاسلام بهم وبولايتهم عليهم
باب نادر في تأويل قوله تعالى : قل