من رضي برزق الله لم يحزن على ما فاته. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ )       كفى بالقناعة ملكاً وبحسن الخلق نعيماً/ نهج البلاغة ٤: ٥١.      الراضي بفعل قوم كالداخل فيه معهم. ( نهج البلاغة ٤: ٤٠)        الإعجاب ضد الصواب وآفة الألباب. ( نهج البلاغة ٣: ٤٦)      لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق. ( نهج البلاغة ٤: ٤١)      
المكتبة > القرآن > تفسير القرآن > تفسير القمي الصفحة

تفسير القمي
علي بن ابراهيم القمي ج ١
منشورات مكتبة الهدى تفسير القميي لابي الحسن علي بن ابراهيم القمي (رحمه الله)
(من اعلام قرني ٣ - ٤ هـ)
صححه وعلق عليه وقدم له حجة الاسلام العلامة السيد طيب الموسوي الجزائري
الجزء الاول
حقوق الطبع محفوظه مؤسسة دار الكتاب للطباعة والنشر قم - ايران تلفن ٢٤٥٦٨