لا ورع كالوقوف عند الشبهة. ( نهج البلاغة ٤: ٢٧)      ليس للعاقل أن يكون شاخصاً إلاّ في ثلاث: مرمة لمعاش، أو خطوة في معاد، أو لذة في غير محرم. ( نهج البلاغة ٤: ٩٢)      من دخل مداخل السوء اتّهم. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ )      أصلح مثواك ولا تبع آخرتك بدنياك. (نهج البلاغة ٣: ٣٩)      من أكثر من ذكر الموت رضي من الدنيا باليسير. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ ـ ٨٢ )      
المكتبة > الفقه > فقه استدلالي > المبسوط الصفحة

المبسوط
أبو بكر محمد بن أبي سهل السرخسي
الجزء الرابع