اللسان سبع إن خلي عنه عقر. ( نهج البلاغة ٤: ١٥)        رب ساعٍ فيما يضرّه. ( نهج البلاغة ٣: ٥٢)      من كتم سره كانت الخيرة بيده. ( نهج البلاغة ٤: ٤١)      العلم خير من المال، والعلم يحرسك وأنت تحرس المال. ( نهج البلاغة ٤: ٣٦)      هلك خزان الأموال وهم أحياء والعلماء باقون ما بقي الدهر. ( نهج البلاغة ٤: ٣٦)      
المكتبة > الفقه > فقه استدلالي > المبسوط الصفحة

المبسوط
للإمام ابو بكرمحمد بن ابي سهل السرخسي
الجزء الثاني والعشرون
المبسوط
كتاب الرهن
باب الغصب في الرهن
باب جناية الرهن في الحفر
كتاب المضاربة
باب اشتراط بعض الربح لغيرهما
باب المضاربة بالعروض
باب ما يجوز للمضارب في المضاربة
باب شراء المضارب وبيعه
باب نفقة المضارب
باب المرابحة في المضاربة
باب المضارب يبيع المال ثم يشتريه لنفسه بأقل من ذلك
باب عمل رب المال مع المضارب
باب الاختلاف بين المضارب ورب المال
باب المضارب يدفع المال مضاربة
باب قسمة رب المال والمضارب
باب عتق المضارب ودعوته الحط
باب جناية العبد في المضاربة والجناية عليه
باب ما يجوز للمضارب أن يفعله وما لا يجوز
باب مضاربة أهل الكفر
باب الشركة في المضاربة
باب إقرار المضارب بالمضاربة في المرض
باب الشفعة في المضاربة
باب الشروط في المضاربة
باب المرابحة بين المضارب ورب المال
باب ضمان المضارب
باب المرابحة في المضاربة بين المضاربين
باب دعوى المضارب ورب المال
باب ضياع مال المضاربة قبل الشراء أو بعده
باب المضارب يأمره رب المال بالاستدانة على المضاربة
باب الشهادة في المضاربة