من أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه. ( نهج البلاغة ٤: ٦)        أحبب لغيرك ما تحب لنفسك، واكره له ما تكره لها. ( نهج البلاغة ٣: ٤٥)       أكثر مصارع العقول تحت بروق المطامع. ( نهج البلاغة ٤: ٤٩)        المرء أحفظ لسرِّه. ( نهج البلاغة ٣: ٥٢)        العقل حفظ التجارب، وخير ما جرّبت ما وعظك. ( نهج البلاغة ٣: ٥٢ـ ٥٣)      
المكتبة > الفقه > فقه استدلالي > جواهر الكلام الصفحة

جواهر الكلام (في شرح شرائع الاسلام)
تأليف شيخ الفقهاء وامام المحققين الشيخ محمد حسن النجفي
المتوفى سنة ١٢٦٦
الجزء السابع والعشرون
حققه وعلق عليه الشيخ على الاخوندى
جواهر الكلام في شرح شرائع الاسلام
كتاب المزارعة والمساقاة
اما الشروط: فثلاثة
تفريع
وأما المساقاة
الاول: في العقد
الفصل الثاني: في ما يساقى عليه
الفصل الثالث
الفصل الرابع العمل
الفصل الخامس في الفائدة
الفصل السادس: في أحكامها
تتمة
كتاب الوديعة
الامر الثاني: في موجبات الضمان
القسم الثاني في التعدي
الامر الثالث: في اللواحق: وفيه مسائل
كتاب العارية
الفصل الثاني في المستعير
الفصل الثالث، في العين المستعارة
الفصل الرابع: في الاحكام المتعلقة بها وفيه مسائل
المسألة الثانية
المسألة الثالثة
المسألة الرابعة إذا حملت الاهوية أو السيول حبا
المسألة الخامسة لو نقصت
المسألة السادسة إذا قال الراكب
المسألة السابعة: إذا استعار لينتفع به في شئ فانتفع
المسألة الثامنة: إذا جحد العارية
المسألة التاسعة: إذا ادعى التلف فالقول قوله مع يمينه
المسألة العاشرة: لو فرط في العارية
المسألة الحادية عشر: إذا قال: أعرتك حماري
كتاب الاجارة
الفصل الثاني: في شرائطها: وهى ستة
تفريعان
الشرط الثالث: أن تكون المنفعة مملوكة
تفريع
الشرط الخامس أن تكون المنفعة مباحة
الشرط السادس أن تكون المنفعة مقدورا على
الفصل الثالث في احكامها
كتاب الوكالة
الفصل الثاني
الفصل الثالث: في الموكل
فرع
الفصل الخامس فيما به تثبت الوكالة
تفريع
الفصل السادس: في اللواحق وفيه مسائل
الفصل السابع في التنازع وفيه مسائل