من كتم سره كانت الخيرة بيده. ( نهج البلاغة ٤: ٤١)        ربما كان الدواء داءّ والداء دواء. ( نهج البلاغة ٣: ٥٢)      أوضع العلم ما وقف على اللسان، وأرفعه ما ظهر في الجوارح والأركان. ( نهج البلاغة ٤: ٢٠)        المرء أحفظ لسرِّه. ( نهج البلاغة ٣: ٥٢)      ربّ قولٍ أنفذ من صول. ( نهج البلاغة ٤: ٩٤)      

إتصل بنا

*
*